آخر الأخبار

بالتفاصيل.. عرض 100 تابوت في أكبر كشف أثري بسقارة «اليوم»


 تتجه أنظار العالم بعد ساعات قليلة إلى مصر بالتزامن مع إزاحة الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار الستار عن مرحلة جديدة في تاريخ مصر الفرعونية وذلك بالإعلان عن أكبر كشف أثري في منطقة آثار سقارة في عام 2020، في مؤتمر صحفي، اليوم السبت، بحضور عدد كبير من سفراء دول العالم، والشخصيات العامة.

واستكملت أعمال حفائر البعثة المصرية العاملة بالمنطقة، برئاسة الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، لمتابعة الكشف الأثري الضخم، والكشف أسفر عن 100 تابوت، بحالة جيدة من الحفظ لكبار رجل الدولة، والكهنة من الأسرة الـ26، وذلك بعد استكمال الحفائر التى تم الإعلان عنها فى شهر أكتوبر الماضي والتي أسفرت عن 59 تابوتا.

كما عثر على 130 تمثال مختلفة الأحجام، عبارة عن تماثيل خشبية وأقنعة ملونة ومذهبة بحالة جيدة للغاية، كما أن التوابيت التي تم العثور عليها ملونة داخل آبار جديدة مدفون بها العدد الضخم الذي بلغ  الـ100 تابوت، بخلاف الـ 59 الذي تم اكتشافهم من قبل، بنفس المكان، لم يفتح على الإطلاق ومغلق منذ 2500 عام.

حكاية المعبود حورس

الكشف يحتوي على مقاصير خشبية يعلوها المعبود حورس، وهو أحد أهم وأقدم المعبودات المصرية على الإطلاق، وارتبط منذ ظهوره بالملكية وشرعية الحكم، وذلك باعتباره الوريث الشرعي لأبيه “أوزير”، وعلى ذلك فإن الملك كان يعتبر هو “حور” على الأرض، أو ممثلًا له على عرش مصر تمثيلًا فعليًّا أو رمزيًّا.

وتعرف المنطقة التي عثر فيها على هذا الكشف، هي منطقة “جبانة كبار رجال الدولة” بسقارة والتي عثر بها على جبانة للقطط والحيوانات والطيور المقدسة.

والكارتوناج، حسب معتقدات المصري القديم، يوضع على أوجه التوابيت، وذلك لأن الروح عندما تريد أن تعود لجسد المتوفى يجب أن تتعرف على شكله، وذلك حسب المعتقد المصري القديم، أنه يوجد على بعض المومياوات كتابات ورموز، كانت بمثابة التميمة التي تحمي صاحب المومياء في العالم الآخر.

حكاية 3 آبار

فى البداية تم الكشف عن 3 آبار بها 13 تابوتا، ثم الكشف عن 14 تابوتا أخرى بها، ليصل إجمالي عدد التوابيت المكتشفة إلى 59 تابوتا، وكانت في حالة جيدة وما زالت محتفظة بألوانها الأصلية.

وأوضحت الدراسات المبدئية عليها أنها ترجع لعصر الأسرة 26 الفرعونية وتخص مجموعة من الكهنة وكبار رجال الدولة والشخصيات المرموقة في المجتمع، وسيتم إرسال هذه التوابيت إلى المتحف المصري الكبير لتعرض بالقاعة المقابلة للقاعة المخصصة لعرض خبيئة العساسيف والتي عثرت عليها البعثة الأثرية المصرية عام 2019 بالأقصر، حيث تم الكشف عن حوالي 32 تابوتا مغلقا لكنهة وكاهنات من الأسرة 22 المصرية القديمة، ويضم الاكتشاف عشرات من التماثيل وليس توابيت فقط منها تمثال «نفرتوم».

فيما قال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن اكتشاف سقارة الذي سيعلنه اليوم الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، مهم للغاية، مضيفا: انه أكبر وأهم وأضخم كشف أثرى فى عام 2020، مشيرا إلى أن منطقة سقارة بدأت منذ بناء أقدم أثر حجري عرفه التاريخ وهو هرم سقارة ولم تتوقف على مدى العصور التالية، وهذا الأمر يؤكد وجود عدد كبير من الآثار بتلك المنطقة، وأنه لم يتم اكتشاف سوى 40% من الآثار الموجودة.

وأكد وزيري، أن الاكتشافات المصرية الأثرية التي ستخرج للعالم ستظل عالقة في أذهان السائحين مهما اختلفت جنسياتهم.

وأضاف وزيري، أن في ظل انتشار جائحة كورونا المنتشرة في مختلف دول العالم، لم نتوقف عن العمل ثانية واحدة، وتم الاستمرار في العمل مع تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية لمنع تفشى الفيروس.

وأكمل: “عمل البعثة المصرية بدأ في أغسطس 2020، وتم الإعلان يوم 3 أكتوبر 2020 عن اكتشاف 59 تابوتا، واليوم سيتم الإعلان عن نتائج عمل البعثة، وسط حضور كبير من السفراء من مختلف دول العالم، والصحف المحلية والأجنبية”.

وأكد: “الاكتشافات في منطقة سقارة استغرقت 4 سنوات، وسبق أن تم الكشف عن خبيئة الحيوانات المحنطة المقدسة، وهناك مفاجآت لا يعرفها أي شخص سيتم الإعلان عنها اليوم، وجهزنا خيمة كبيرة جدا لعرض التوابيت والقطع الأثرية التي تم اكتشافها”.

وأوضح: “الدولة تقف وتدعم الملف الأثري قلبا وقالبًا معنا، حيث يقدم الرئيس عبد الفتاح السيسى الدعم الكامل وتوفير كل مطالبات الوزارة في إطار اهتمامه بالحضارة المصرية القديمة”.

وتعد جبانة سقارة من أهم المناطق الأثرية فى مصر، ويوجد بها مقابر تغطى جدرانها نقوش غاية في الجمال والروعة، كما يوجد بها أهرام ومعابد ومدافن السيرابيوم، وقد اشتق اسمها من إله الجبانة “سوكر”، إضافة إلى أنها الوحيدة فى مصر التى تتضمن مقابر منذ بداية التاريخ المصرى وحتى نهايته، وتضم أيضاً العديد من الآثار من العصرين اليونانى والروماني، وتم تصنيف سقارة كموقع تراث عالمى من قبل منظمة اليونسكو عام 1979.

اقرأ أيضا

اليوم.. الإعلان عن الكشف الأثري الجديد في سقارة
 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock