أخبار الفنفن وثقافة

يوتيوب يوضح موقفه من مقاطع فيديو يضم ادعاءات انتخابية كاذبة



 


ووفقا لما ذكره موقع “the verge”، يزعم موقع يوتيوب أيضا أنه يتخذ تدابير لوقف انتشار مقاطع الفيديو التي تحتوي على ادعاءات كاذبة أو مضللة من خلال عدم ظهورها في نتائج البحث أو من خلال محرك التوصيات الخاص به.


 


وكشف الموقع، “مثل الشركات الأخرى، نسمح بمقاطع الفيديو هذه لأن مناقشة نتائج الانتخابات وعملية عد الأصوات مسموح بها على يوتيوب”.


 


 وكتب موقع يوتيوب من حسابه على YouTubeInsider، موجها رد على الانتقادات بشأن موقف الشركة من المحتوى الانتخابي الكاذب، “لم يتم عرض مقاطع الفيديو هذه أو التوصية بها بأي طريقة”.


 


وأضاف يوتيوب، “مقاطع الفيديو الأكثر شيوعًا حول الانتخابات هي من مؤسسات إخبارية موثوقة، فإن 88% من مقاطع الفيديو في أفضل 10 نتائج في الولايات المتحدة تأتي من مصادر عالية المصادقة عندما يبحث الأشخاص عن محتوى متعلق بالانتخابات “.


 


ولم يكشف موقع يوتيوب عما يعتبره موثوقًا ، ولم يفصل النسبة المئوية لمشاهدات المحتوى الانتخابي التي تأتي من المستخدمين الذين يكتبون عبارات في مربع البحث بدلاً من متابعة قنوات معينة أو البحث عن تلك القنوات أو العثور عليها عبر الشبكات الاجتماعية الأخرى. 


 


وعلى الرغم من أن أفضل 10 نتائج للمحتوى الانتخابي قد تحتوي على مصادر إعلامية رئيسية، لا يعترف يوتيوب بعدد المرات التي يبحث فيها المستخدمون عن مقاطع فيديو من مصادر غير جديرة بالثقة أو يجدونها عبر الإنترنت من خلال وسائل أخرى.


 


تعرض موقع يوتيوب لانتقادات شديدة في الفترة التي تسبق يوم الانتخابات وبعده للسماح بمقاطع فيديو من منظمات مثل One America News Network التي تقول كذباً أن الرئيس دونالد ترامب قد فاز بإعادة انتخابه وأن تزوير الناخبين الجماعي مسؤول عن خسارته أمام الرئيس المنتخب جو بايدن.


 


كما أنه على عكس فيس بوك وتويتر، اللذان قاما بتسمية وإزالة الروابط والمنشورات التي تنشر معلومات كاذبة حول الانتخابات، يقول موقع يوتيوب، إنه يسمح للأشخاص بمناقشة نتيجة الانتخابات والعمليات مثل عد الأصوات، حتى لو فعلوا ذلك بطرق تنتشر المؤامرات غير المثبتة أو الترويج لادعاءات كاذبة أو مضللة.


 


ويؤكد يوتيوب، أنه يتصدى لانتشار مثل هذا المحتوى من خلال الحد من مدى قابلية اكتشاف مقاطع الفيديو هذه باستخدام محرك البحث والتوصية.


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock