آخر الأخبار

هل تجوز صلاة قيام الليل 4 ركعات متصلة؟.. تعرف على رد البحوث


09:12 م


الجمعة 13 نوفمبر 2020

كـتب- عـلي شـبل:

هل يجوز صلاة قيام الليل أربع ركعات متصلات خشية التكاسل لو تم الفصل في الصلاة؟.. سؤال تلقاه مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف، وفي إجابتها أكدت لجنة الفتوى الرئيسة بالمجمع أن السُنة في قيام الليل أن يكون ركعتين ثمَّ يسلم عقبهما وهكذا.

واستندت لجنة الفتوى إلى مذهب جمهور الفقهاء، لما روى عن عَائِشَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: «كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِيمَا بَيْنَ أَنْ يَفْرُغَ مِنْ صَلَاةِ الْعِشَاءِ – وَهِيَ الَّتِي يَدْعُو النَّاسُ الْعَتَمَةَ – إِلَى الْفَجْرِ، إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُسَلِّمُ بَيْنَ كُلِّ رَكْعَتَيْنِ، وَيُوتِرُ بِوَاحِدَةٍ..). [صحيح مسلم].

وأوضحت اللجنة في بيان فتواها عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك، أنه يجوز صلاة أربع ركعات متصلات يفصل بينهم بالتشهد، على المفتي به من قول الحنفية، وهو خلاف الأولى، ولا يمتنع أن تبدأ صلاة الليل كذلك حتى تعتاد القيام ويسهُل عليك ثم تُصلى مثنى كما هو مذهب الجمهور.

واستشهدت اللجنة بما ورد عن ابن قدامة رحمه الله: (وصلاة التطوع مثنى مثنى يعني يسلم من كل ركعتين، والتطوع قسمان؛ تطوع ليل، وتطوع نهار، فأما تطوع الليل فلا يجوز إلا مثنى مثنى، هذا قول أكثر أهل العلم، وبه قال أبو يوسف، ومحمد، وقال أبو حنيفة: إن شئت ركعتين، وإن شئت أربعا، وإن شئت ستا، وإن شئت ثمانيًا، ولنا، قول النبي – صلى الله عليه وسلم -: «صلاة الليل مثنى مثنى» متفق عليه. وعن عائشة قالت: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «مفتاح الصلاة الطهور، وبين كل ركعتين تسليمة». رواه الأثرم. (المغني لابن قدامة). والله اعلم.

أهم 5 معلومات وأحكام عن صلاة قيام الليل

وكان مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية أوضح حكم وكيفية صلاة الليل، مبينا فضلها وأقل عدد ركعات تجزئ ثوابها، ومتى تؤدى، محددا أهم 5 معلومات وأحكام عن صلاة الليل، جاء بيانها كالتالي:

1- صلاة الليل: هي صلاة تؤدى بعد صلاة العشاء، ومن أسمائها التهجدُ أيضًا، وبعض الفقهاء خص صلاة التهجد بأنها لا تكون إلا بعد النوم ، والكثير منهم يطُلق على مطلق صلاة الليل تهجدًا.

2- فضلها: وردَ في فضل صلاة الليل أحاديثُ، منها: قوله صلى الله عليه وسلم :” …..أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل” وقوله صلى الله عليه وسلم: “عليكم بقيام الليل، فإنه دأب الصالحين قبلكم، وهو قربة لكم إلى ربكم، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم”

3- حكمها: سُنة أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم أمته، ورغَّبهم فيها.

4- وقتها: من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، وأفضله: الثلث الأخير من الليل، لما ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:” ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له”

5- عدد ركعاتها: أقلها ركعتان لما ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين” ولا حد لأكثرها كما هو المختار للفتوى.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock