اخبار التقنيةتقنيةشاشة تقنية

كوالكوم تكشف عن معالج Snapdragon 8 Gen 1 للهواتف الرائدة

رفعت شركة كوالكوم الستار عن أحدث معالج موجه للهواتف الرائدة تحت اسم Snapdragon 8 Gen 1 – ليظهر كأول معالج من الشركة بتسمية مختلفة مقارنة مع السابق، بعد قرارها تغيير التسميات لتكون أكثر تناسقًا بين الفئات المختلفة لمعالجاتها.

ويظهر من الاسم أن المعالج هو الجيل الأول من سلسلة معالجات Snapdragon 8، وهي السلسلة التي تستهدف الهواتف الرائدة، حيث كلما قل الرقم أصبحت تستهدف الهواتف الأقل تصنيفًا وقوة، فمثلًا سلسلة Snapdragon 7 ستكون للهواتف الأقل وهي بين المتوسطة والرائدة، وسلسلة 6 للهواتف المتوسطة، وهكذا.

ستوفر رقاقة معالجة سنابدراجوان الجديدة من كوالكوم معالجًا مركزيًا بعدة نوى مع أداء محسن، ومعالج رسومات أقوى، ومودم الجيل الخامس مع سرعة نقل بيانات تصل 10 جيجابايت لأول مرة، وجميعها مدمجة معًا على نفس الرقاقة، وتحمل معها نظامًا خاصًا مدعم بالذكاء الاصطناعي لتعزيز أداء الرقاقة.

قدرات كبيرة من رقاقة معالجة كوالكوم Snapdragon 8 Gen 1 خاصة على مستوى الكاميرا

وقالت كوالكوم إن رقاقة معالجة Snapdragon 8 Gen 1 ستوفر تحسينات ملحوظة على مستوى الكاميرا، حيث ستوفر أداء أعلى بنحو 4 آلاف مرة في معالجة الصور مقارنة مع Snapdragon 888 السابق، كما سيوفر إمكانية معالج صور بحجم 3.2 جيجابكسل في الثانية الواحدة – أي أنه قادر على معالج صور ثلاث كاميرات بدقة 36 ميجابكسل معًا في نفس الوقت دون تأثير، وهو ما يشكل نقل كبيرة للشركات لتحسين طرق التصوير من خلال إمكانية التقاط الصور باستخدام عدستين في وقت واحد في المستقبل.

ويستطيع Snapdragon 8 Gen 1 كذلك تسجيل فيديو HDR بدقة 8K على معدل 30 إطارًا في الثانية، وكذلك تصوير فيديو UDH على معدل 120 إطارًا في الثانية، وفيديو 720 بكسل على سرعة 960 إطارًا في الثانية.

وبجانب ذلك، سيوفر المعالج قدرات التعرف على الوجه من خلال الكاميرا لتتمكن الشركات من تضمينها في هواتفها في حال أرادت ذلك.

وسيمنح المعالج الجديد قدرات أعلى بنحو 30% على مستوى الرسوميات بفضل أحدث معالجات Adreno GPU المدمجة من كوالكوم، في الوقت الذي يستهلك فيه 25% طاقة أقل.

وستكون رقاقة معالجة Snapdragon 8 Gen 1 هي أول رقاقة معالجة في العالم تتضمن معايير جوجل Android Ready SE مدمجة مع الرقاقة ودون الحاجة لتثبيتها بعد شراء الهاتف، ما يعني إمكانية تخزين البيانات السريعة والخاصة على النظام مثل الهوية ومفتاح السيارات الرقمي، وغيرها من الأمور.

ووفقًا لكوالكوم، فإن أول هاتف مع رقاقة المعالجة الجديدة سيظهر في نهاية العام، فيما ينتظر وصول العديد من الهواتف مع هذا المعالج في النصف الأول من العام المقبل.


المصدر:

Qualcomm


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى