آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

فيديو| ثورية علمية.. إنتاج أول «روبوتات حية» يمكنها التكاثر


ابتكر العلماء أول روبوتات حية يمكنها التكاثر، يبلغ حجمها ملليمترًا، والتي تسمى “Xenobots 3.0″، فهي ليست روبوتات تقليدية ولا نوعًا من الحيوانات، ولكنها كائنات حية قابلة للبرمجة.

وتتكون الكائنات الحية المصممة بالكمبيوتر من خلايا الضفادع، والتي أنشأها فريق أمريكي، وتجمع خلايا مفردة داخل “فم” وتطلق “أطفالًا” يشبهون والديهم ويتحركون.

اقرأ أيضاً: «سوبر جيلي».. تمهد لإنتاج غضاريف بشرية و«روبوتات لينة»| فيديو

ويمكن للروبوتات الحيوية الحية ذاتية التكرار، أن تتيح العلاج الدوائي المباشر والمخصص للإصابات الرضحية والعيوب الخلقية والسرطان والشيخوخة وغير ذلك.
 

“Xenobots” هو عمل علماء الأحياء وعلماء الكمبيوتر في جامعة تافتس وجامعة فيرمونت (UVM)، الذين قاموا بتفصيل إنشاءهم في دراسة جديدة.

وتتبع “Xenobots 3.0 Xenobots” الأصلية، التي تم الإبلاغ عنها في عام 2020 كأول روبوتات حية، و”Xenobots 2.0″ والتي يمكنها الدفع الذاتي، ولديها القدرة على الاحتفاظ بالذكريات.

وقال مؤلف الدراسة جوشوا بونجارد، عالم الكمبيوتر وخبير الروبوتات في جامعة فيرمونت: “لقد اكتشفنا أن هناك هذه المساحة غير المعروفة سابقًا داخل الكائنات الحية، أو الأنظمة الحية، وهي مساحة شاسعة.. ستساعد Xenobots في تطوير كائنات مصممة بالحاسوب لتوصيل الأدوية بذكاء، وفقًا للفريق”.

وأكد مايكل ليفين من جامعة تافتس: “إذا عرفنا كيف نقول لمجموعات من الخلايا أن تفعل ما أردناها أن تفعله، فهذا هو الطب التجديدي، هذا هو الحل للإصابة المؤلمة والعيوب الخلقية والسرطان والشيخوخة”.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى