آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

ذهني يشرد في الصلاة حتى إني لا أعرف كيف أنهيتها.. ومجدي عاشو


01:30 ص


الإثنين 03 يناير 2022

كـتب- علي شبل:

تحت عنوان (دقيقة فقهية) نشر الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، وأمين عام الفتوى، رده على سؤال تلقاه من شخص يقول: ذهني يشرد في صلاة الفريضة، حتى إني لا أعرف كيف أنهيتها، ماذا أفعل حتى أخشع في صلاتي؟

في إجابته، أكد عاشور أن شرود الذهن في الصلاة لا يُبطِلها ما دام المسلم قد أتمَّ شروطَها وأركانَها ، ولكن الخشوع هو سِرُّ قَبُول الصلاة وسبب وجود الراحة فيها ، ولذلك ينبغي على المسلم أن يقوم بإنجاز أموره الضروريَّةِ التي تشغل بَالَه وفِكْرَه عن الصلاة وفي أثنائها ، ثم يدخل الصلاة مستحضرًا عظمة الله تعالى.

ونصح عاشور، في رده عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أن سبيله في تحقيق الخشوع أن يتدبَّر الآيات التي يقرؤها، وأن ينطق قراءةَ القرآن والأذكار التي في الصلاة بتُؤَدَة ، وعلى مَهل ، فذلك أدعى للخشوع فيها.

والله أعلم

اقرأ أيضا:

أمين الفتوى: الشعور بعدم الخشوع في الصلاة: “وسواس من الشيطان عايزك ما تصليش”

يسرح كثيرًا في صلاته.. وهذه نصيحة مصطفى حسني له

كيف نخشع في الصلاة؟.. علي جمعة يوضح الأسباب والخطوات


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى