آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

تعبت بجد.. بسنت المصرية تنهي حياتها بعد ابتزازها بصور مفبركة

أقدمت فتاة مصرية تدعى بسنت خالد على إنهاء حياتها بعد ابتزاز شاب لها وتهديده لها بنشر صورة عارية مفبركة لها عبر مواقع التواصل.

الفتاة التي تدعى بسنت وتقيم في محافظة الغربية شمال مصر قررت أن تضع حدًا لحياتها بعدما فشلت في إقناع أهلها بأن الصور مفبركة وأنها بريئة من تهمة التعري على مواقع التواصل.

رسالة مؤثرة

وقالت الفتاة في رسالة لأمها : “ماما يا ريت تفهميني أنا مش البنت دي، وإن دي صور متركبة والله العظيم وقسماً بالله دي ما أنا، أنا يا ماما بنت صغيرة مستهلش اللي بيحصلّي ده أنا جالي اكتئاب بجد، أنا يا ماما مش قادرة أنا بتخنق، تعبت بجد”.

 

وبحسب صحيفة المصري اليوم فقد قام أحد الشباب بتركيب صور مخلة للفتاة عبر على برامج تعديل الصور ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما رفضت أن تقضي معه موعداً غرامياً ووزع صورها على أهل القرية حتى دمرها نفسيا وتخلصت من حياتها.

حق بسنت لازم يرجع

وعبر مواقع التواصل أطلق المغردون وسم حق بسنت لازم يرجع طالبوا فيه بالقبض على الشاب المبتز والقصاص منه.

وقالت إحدى الفتيات المشاركات في الوسم ” ماتت بسنت لم تجد من يقف بجانبها حتى أهلها خافوا من كلام الناس ولم يتحدث معها أحد لم يذهب إلى مباحث الإنترنت لتقديم بلاغ في حق المجرم إننا ضعفاء لا نحارب الشر بل نساعد على قتل الأبرياء حتى و لو أقرب الناس لنا”.

بسنت خالد

 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى