آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

العالم يسابق الوقت لاحتواء «أوميكرون»

أوروبا ترصد أولى الإصابات بالمتحور… وتوجه لتكييف اللقاحات

دخل العالم في سباق مع الوقت لاحتواء المتحور الجديد من فيروس «كورونا» (أوميكرون)، فيما تبحث شركات الأدوية العالمية عن سبل لتكييف لقاحاتها مع السلالة الجديدة.

وازداد القلق في أوروبا بشكل خاص، بعد رصد كل من بريطانيا وبلجيكا وألمانيا حالات إصابة بالمتحور «المثير للقلق»، ووضع نحو 60 راكباً تحت المراقبة عقب وصولهم إلى أمستردام قادمين من جنوب أفريقيا التي أعلنت دول عدة تعليق الرحلات القادمة منها.

من جانبها، حضّت المفوضية الأوروبية شركات الأدوية التي تنتج اللقاحات على تحسين لقاحاتها. وقالت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين، إن «العقود التي وقّعها الاتحاد الأوروبي مع شركات الأدوية تنصّ على تعديل اللقاحات لتكييفها فوراً مع التحوّرات الجديدة التي تظهر». وكانت شركة «فايزر – بيونتيك»، التي تنتج اللقاح الأكثر تداولاً في بلدان الاتحاد الأوروبي، تجاوبت مع هذه الدعوة، وتوقعت أن يكون اللقاح الجديد المعدّل جاهزاً في مهلة لا تتجاوز مائة يوم، في حال تبّين أن اللقاح الحالي ليس فاعلاً ضد المتحوّر الجديد الذي ظهر في أفريقيا.

بدوره، رجّح العالم البريطاني أندرو بولارد الذي قاد الأبحاث حول لقاح «أكسفورد – أسترازينيكا»، تطوير مصل جديد «بسرعة كبيرة» ضد متحور «أوميكرون».
… المزيد



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى